أخبار الانتخابات السعودية

بعد وفاة الملك السعودي الراحل اتفقت هيئة البيعة
مع مجلس الوزراء على إقامة انتخابات بين أحفاد المؤسس لاختيار الملك القادم، وهنا
ننقل لكم تطوراتها

عبدالعزيز بن فهد يخسر انتخابات حزب الفهد لصالح أخيه محمد

خسر المرشح عبدالعزيز بن فهد في انتخابات حزب الفهد لصالح أخوه كما كان متوقع. وقد كانت تشير جميع التقديرات إلى حدوث ذلك نتيجة الفشل الذريع الذي قام به في المناظرة. حيث كما هو معروف فشل المرشح عبدالعزيز في تكوين أي جملة مفيدة مما أتاح لخصمه أن يمسخره على الهواء مباشرة. ورغم المخاوف بأن المرشح محمد سيسرق 50% من ميزانية الحكومة إلا أن المواطنين يعتبرونه أهون من المرشح عبدالعزيز الذي كان يريد أخذ جميع أموال المواطنين ويجعلهم يعيشو في منازل من طين مدعياً أن ذلك سيجعلهم يعايشون أجواء عصر الصحابه. وقد حضر في المناظرة التي أقيمت في مقر حزب سموهم في جنيف السويسرية جمع غفير من سمو الأمراء والأخويا. وقد كتب سمو المرشح المهزوم التعليق التالي على حسابه في تويتر:

حزب الفيصل يعلن تأييده لحزب الحرس

بعد عجز حزب الفيصل عن تقديم مرشح للانتخابات بسبب الظروف الصحية والعمرية لمرشحيه. أعلن المتحدث الرسمي للحزب بأن الحزب يتجه لتأييد متعب بن عبدالله مرشح حزب الحرس بعد أن وعدهم بمناصب في الحكومة الجديدة وشرهات لا بأس بها.

حزب الفهد يضع ملياراته في خدمة حزب الأمن والتنمية

صرح مرشح حزب الفهد الأمير محمد بأن جميع كتاب الحزب ومشايخه وملياراته ستكون في خدمة محمد بن نايف مرشح حزب الأمن والتنمية. تأتي هذه الخطوة بعد عجز حزب الفهد عن الوصول للمراحل النهائية للانتخابات بسبب نسب التصويت القليلة جدا والتي سببها خوف المصوتين من أن يتم سرقة 50% من أموالهم في حالة دخولهم المقر الانتخابي. بينما يبدو أن فرص مرشح حزب الأمن والتنمية تتزايد حصوصا مع وعده الانتخابي بأن يوقف الهدر المالي الحكومي عبر إلغاء المؤسسات الغير فاعلة مثل مجلس الشورى وهيئة مكافحة الفساد.

الانتخابات السعودية بين حزب الحرس وحزب الأمن والتنمية

يبدو أن الانتخابات السعودية المقررة في 23 سبتمبر القادم ستكون بين محمد بن نايف ومتعب بن عبدالله. حيث أنهما أقوى حزبين وفي ظل انسحاب البقية يبدو ان النتائج ستكون متقاربة. وفي ظل تقدم متعب في إمارات الغرب بفارق 14% فإن محمد يتفوق في إمارات الجنوب التي تملك ما مجموعه 18 صوت انتخابي. وتظل الأمور متكافئة في المنطقة الشرقية التي تحمل ثقل انتخابي يمكن أن يحسم الصراع. بالإضافة إلى حائل التي لم يتفوق فيها أحد. فيما يلي خريطة لنتائج الاستطلاعات مع حقائق عن برنامج المرشحين:

-      وعد متعب باقامة مهرجان الجنادرية شهريا وتعميم حفلات الشكشة على جميع مناطق المملكة من أجل ان يستمتع المواطنون بالرقص بينما وعد محمد بإلغاء مجلس الشورى وهيئة مكافحة الفساد لتوفير المال.

-      يتفوق محمد في العلاقات مع المشايخ نظرا لعلاقات والده بهم

-      يتفوق متعب في العلاقات مع رؤساء القبائل لعلاقة والده بهم

-      يفضل متعب استعمال سلاح الشرهات لكسب الأصوات بينما يفضل محمد أسلوب القمع والترهيب

-       وعد حزب الأمن والتنمية بتحسين ظروف مساجين الرأي فور فوزه عبر تقديم خصم 10% لذويهم على جميع مخالفات ساهر.

-      وعد حزب الحرس بتقديم قطعة أرض وشرهة محترمة لكل شخص يكتب قصيدة مدح في مرشح الحزب.

-      اقترح حزب الأمن والعدالة تغيير اسم العاصمة إلى “مدينة الملك محمد التنموية”

-      اقترح حزب الحرس تأميم قنوات روتانا واعتبارها من الثوابت الوطنية التي لا يجوز المساس بها

- وعد مرشح حزب الأمن والتنمية بإغلاق حميع الصحف والاكتفاء بورقة وحدة توزع تحت اسم “نشرة أخبار المملكة” تحتوي الأخبار التنموية التي تهم المواطنين.

- وعد مرشح حزب الحرس باستضافة مسابقة شاعر المليون في مهرجان الجنادرية سنويا.

- وعد مرشح حزب الأمن والتنمية باستقدام خبراء أمنيين من كوريا الشمالية لتطوير سياسات الأمن والأمان والحفاظ على مكتسبات التنمية

ومازال العالم يترقب ..لأي أصحاب السمو سيصوت السعوديون؟